التخطي إلى المحتوى
ضوابط وتحديات الاقتصاد الإسلامي
الاقتصاد الإسلامي

الاقتصاد الإسلامي ضوابط وتحديات هذا هو عنوان مقالنا هذه المرة، فكما عودناكم متابعينا الأعزاء نستعرض معكم اليوم موضوع من الموضوعات تحظى باهتمام بالغ.

حيثُ سنُلقي الضوء على شروط الاقتصاد الإسلامي ودوره في بناء الدولة المسلمة، وكذلك مدى قدرته على تنقية الاقتصاد العالمي من شوائب الربا والحرام، هذا ما سنعرف عليه في هذا التقرير.

الاقتصاد الإسلامي ضوابط وتحديات

يضم الاقتصاد الإسلامي بين دفاته العديد من المبادئ والضمانات التي تساعد الاقتصاد العالمي على الخروج من كبوته المستمرة، وقد عرف الخبراء الاقتصاد الإسلامي بأنه عبارة عن مجموعة من الأصول والمبادئ التي تضبط نشاط الدولة المسلمة وذلك وفقا لمنهجية القرآن الكريم وسنة الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وما يتلاءم مع متغيرات المكان والزمان.

وحول هذا الموضوع  تحدث عدد من علماء الدين وخبراء الاقتصاد لجريدة الوعي الإسلامي عن أهم التحديات والمتغيرات التي طرأت على الاقتصاد الإسلامي كالاستثمار في البورصات والمضاربات المالية في العملات الأجنبية (الفوركس)، والسياحة الحلال، والتجارة عبر الإنترنت، فإلى تفاصيل ذلك.

الاقتصاد الإسلامي ودوره في بناء الدول

الاقتصاد الإسلامي يُساعد على بناء الدول وضبطها بضوابط معتدلة ووسطية تقوم على الاحترام المتبادل بين جميع أطرافها، وتبتعد كل البعد عن المغالاة والكسب غير المشروع والتصدي للظلم بكافة أشكاله وصوره.

حيث أن التحديات كثيرة أمام هذا النظام بسبب ضعف نفوس الناس وجريهم وتكالبهم على الدنيا وبحثهم الدائم على أسرع وأسهل السبل والوسائل في سبيل الحصول على المكسب غير المشروع وبأي طريق من الطرق.

“عملة البتكوين” تعريفها وسعرها وكيفية الحصول عليها ومن هو مُبتكرها

لن تصدق ما هي الدول العظمى التي لديها أكبر معدل من الديون في العالم؟

الاقتصاد الإسلامي ينقي الاقتصاد العالمي من شوائب الحرام

وتابع أيضا: أن الاقتصاد الإسلامي ينقي الاقتصاد العالم من شوائب الحرام، فنجد في البورصة الإسلامية، والفوركس الإسلامي والسندات الإسلامية والسياحة الإسلامية، أن الصدق في التعامل، وعدم الغش، والتعاون والاحترام المتبادل وعدم الاحتكار تغلب على التعاملات في كل في كل هذه الفروع المكونة للاقتصاد الإسلامي.

شروط الاقتصاد الإسلامي

  • من المتعارف عليه أن الاقتصاد الإسلامي شروط واضحة وضوح الشمس، حيثُ أبرزها محاربة الربا وتجنبه، وكذلك القضاء على الاحتكار بكافة أنواعه فلا يجوز ولا يصح في شريعة الإسلام لتاجر ما أن يحتكر سلعة ما ثم يقوم برفع ثمنها على الناس، لأن الاحتكار يؤثر تأثيرا سلبيا على الطبقة الفقيرة والضعيفة في الدولة.
  • ومن الشروط أيضا التي يأتي بها الاقتصاد الإسلامي هو منع التجار من المتاجرة في القروض، حيث أنه المال لا يباع ولا يتم شراؤه، ولا يصح بيع ما لا يملكه البائع، كذلك منع النظام الاقتصادي الإسلامي المقامرة والرهان بشتى أنواعه، ولا يجوز أيضا بأي حال من الأحوال البيع لمجهول كما نلاحظ على الفضائيات ولا يصح أيضا البيع لحرام بأي شكل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *