التخطي إلى المحتوى
مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130 مترجمة على موقع النور وإنقاذ السيد أرتوك وإيلبلغي
مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130

من منا لم ينتظر الأحداث الجديدة من مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130، وخاصة بعد اختطاف دراغوس للسيدة إيلبلغي في الحلقة 129.
توقع الكثير أحداث الحلقة 130 وخاصة فيما يخص مقتل بيبولات وهل هي خدعة أم لا، وإن كانت خدعة فما الفائدة من ورائها.
كما اهتم المتابعون وتساءل الكثيرون عن مصير السيد أرتوك وهل سيلقى حتفه ويستشهد جراء صمته وحفظه للسر، أم سيتم إنقاذه.
كما تتبع الكثير عن كيفية إنقاذ السيدة إيلبلغي من القلعة، وهل سيقوم أرطغرل بمهاجمة القلعة وفتحها، أم له رأي آخر.
وهو ما سنشاهده في مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130، والتي عرضت باللغة التركية على قناة بث المسلسل الأصلية قناة trt1.

أهم أحداث مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130 :-

الحلقة 130 من مسلسل أرطغرل كانت مليئة بالأحداث المشوقة وقد فسرت الكثير من أحداث الحلقة 129 من المسلسل نفسه.
ولكننا سوف نقوم بذكر الأحداث الرئيسية في الحلقة 130 من مسلسل قيامة أرطغرل.

يمكنك الإطلاع على ملخص لأحداث الحلقة 129 و130 من هنا..

ملخص لأهم أحداث مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130 :

مشهد تعذيب السيد أرتوك قبل إنقاذه
مشهد تعذيب السيد أرتوك قبل إنقاذهمسلسل

إنقاذ السيد أرتوك:

تم إنقاذ السيد أرتوك والذي اختطفه محاربي بيبولات بأمر من الأمير بهاء الدين، والذي ظهر تعاونه مع المغول جليا في الحلقة.
ويُذكر أنه قد تم اختطاف السيد أرتوك لكونه بئر أسرار أرطغرل، ولعلمه بمكان الصندوق الذي يريده المغول بشكل كبير، ومن أجله استخدموا الأمير بهاء الدين.
بمجرد علم أرطغرل باختفاء السيد أرتوك أرسل المحارب تورغوت ألب ومارغان لاقتفاء أثره ومساعدة غوندوز ألب وسليمان ابن غندغدو في إيجاد السيد أرتوك.
تمكَّن مارغان من إيجاد طرف الخيط لإيجاد السيد أرتوك، حتى تمكنوا من الوصول إلى الكهف الذي يتواجد به أرتوك طبيب القبيلة.
وعندما اقتحم تورغوت ومن معه الكهف وجدوا السيد أرتوك في حالة يرثى لها وقد أُحرقت عيناه، ولكنه لم يبح بأسرار قبيلته.
ومن هنا تم إنقاذ السيد أرتوك، ونُقل إلى القبيلة لتلقي العلاج المناسب، ولم نعرف مصير عيناه إلى الآن، هل قد فقد بصره كما هو متوقع أم أن بوزداغ مؤلف المسلسل له رأي آخر.

خدعة مقتل بيبولات وإنقاذ إيلبغي
خدعة مقتل بيبولات وإنقاذ إيلبغي

خدعة مقتل بيبولات وإنقاذ السيدة إيلبلغي:

مقتل بيبولات من الأمور التي أثارت جدلا واسعا وحيرة كبيرة بين متابعي مسلسل قيامة أرطغرل.
وتساءل المشاهدون عن فائدة تلك الخدعة إن كانت خدعة، وهل سيكرر بوزداغ خدعة قتل بامسي لتورغوت من أجل كشف ماريا.
ولكن الأمر قد خالف جميع التوقعات وضرب بكل الاحتمالات عرض الحائط.
جاءت أحداث مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130 دليلا جديدا على دهاء أرطغرل وذكاءه وحكمته وحسن تصرفه.
بدأت الحلقة بإدعاء أورانوس أنه دراغوس، الأمر الذي أثار غضب بيبولات كثيرا وسيطر غضبه عليه حتى أضطر أمير القبائل أرطغرل بإلقائه في السجن مع محاربيه.

دخول القلعة وإنقاذ إيلبلغي:

بعدها دخل أرطغرل إلى زنزانة بيبولات ودار بينهم شجار عنيف انتهي بخنق الأخير على يد أرطغرل.
ذاع خبر مقتل بيبولات كما أراد أرطغرل، وخاصة بعدما شاهد ماركيس جثمان سيد قبيلة أمور.
ولكن كل ذلك ما هو إلا خدعة ليتمكنوا من إنقاذ إيلبلغي وكشف رجال دراغوس في سوغوت.
توالت أحداث مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130 وتم إنقاذ السيدة إيلبلغي بدهاء منقطع النظير.
ولكن أرطغرل قد وقع في يد أورانوس قائد القلعة الصليبي ورجل دراغوس.

حيث انتهت أحداث مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 130 على مشهد سيف أورانوس على رقبة أرطغرل.
ليتركنا مخرج المسلسل على جمر من نار منتظرين الإعلان الرسمي الأول للحلقة 131 لعلنا نفهم منه بعض من مجريات الإحداث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *