التخطي إلى المحتوى
قرحة المعدة والإثني عشر… تعرف على الأسباب وطرق علاج أمراض الجهاز الهضمي
قرحة المعدة والإثني عشر

قرحة المعدة والإثني عشر عنوان يحتاج لتفسير وشرح يطول حول العوامل التي تؤدي إلى لذلك النوع من المرض والتي تساعد على تطوره والأسباب التي تؤدي لمضاعفات هذا الألم.
العوامل التي تساعد على نشأة القرحة عديدة منها التدخين وشرب الخمور، الأدوية، الأغذية، جرثومة الهليكوباكتر بيلور، عوامل نفسية، عوامل وراثية، تابع الشرح بالتفصيل عبر موقع في خدمتك ومزيد من التفاصيل.

قرحة المعدة والإثني عشر… تعرف على الأسباب وطرق العلاج

نبدأ أولاً بتعريف القرحة هي عبارة عن جرح في الجدار الداخلي للمعدة والإثني عشر، وعادة ما تكون بشكل فجوة صغيرة دائرية أو بيضاوية الشكل، حجمها ما بين المليمترات وعدة سنتيمترات.
في بداية الإصابة بقرحة المعدة والإثني عشر لا يشعر المصاب بأي أعراض تذكر سوي بألم في المعدة يزداد عندما تكون المعدة خالية من الطعام ويكون الألم على شكل حرارة أو مع مغص ينتشر عبر القسم العلوي، ويظهر عادة مع الجوع أو بعد ساعة أو ثلاث ساعات من تناول الطعام يزول تدريجياً مع تناول أدوية خاصة بالحموضة.

 

طرق الوقاية من القرحة؟

تتلخص عملية الوقاية من القرحة بتجنب كل ما يؤدي إلي نشأتها ونموها وتطورها، ومن هذه الطرق:
تجنب التدخين وتجنب تناول المشروبات الكحولية والخمور وغيره.
تجنب تناول الأسبرين وكل مشتقاته المختلفة خاصة المصابين بالقرحة.
تناول الأطعمة سهلة الهضم كالخضار والطعام المسلوق والفاكهة الطازجة النظيفة وتجنب الدهون والبهارات والفلفل والحلويات الدسمة القهوة والشاي واتباع نظام غذائي معتدل ليس فيه إفراط ولا تفريط، وعدم تناول الأكل والمعدة ممتلئة بالطعام.
تجنب النوم مباشرة بعد تناول الطعام.
تجنب تناول الطعام أثناء الانفعالات النفسية.

قرحة المعدة والإثني عشر
قرحة المعدة والإثني عشر

طالع أيضاً

 

قرحة المعدة أسباب نشأتها وطرق الوقاية منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *