التخطي إلى المحتوى
آبار الجن في منطقة لينة و رفحاء بالسعودية وحكاية جيش سليمان
آبار الجن في منطقة رفحاء

آبار الجن في منطقة لينة و رفحاء بالسعودية وحكاية جيش سليمان ،تقع آبار لينة في الجزء الجنوبي من محافظة رفحاء بالسعودية ،و اشتهرت هذه المدينة منذ القدم بأهميتها في الحروب ،ويعود تاريخها إلى أيام سيدنا سليمان عليه السلام.

ذكرت عده كتب كلام حول هذا الموضوع، أن سيدنا سليمان عندما خرج بجيشه من بيت المقدس متوجها إلى اليمن فأراد الماء لجيشه فأمر الجن بحفر هذه الآبار ليشربوا منها، فضرب الجن بعصيهم الأرض فخرج منها الماء العذب ؛علي الرغم من أن هذه المنطقة تربتها شديدة الملوحة لقربها من البحر.

قصة الحفر في عمق الصخور

الدليل الأول :

الكثير من سكان هذه المنطقة خصوصا كبار السن مؤمنون بأن الجن هم من حفروا هذه الآبار ،لأن هذه الآبار تقع في قلب منطقة صخرية ومن المستحيل أن نصدق أن اليد البشرية هي من قامت بالحفر في هذا المكان ،لصعوبة الحصول علي الأدوات التي تساعد في الحفر في تلك الفترة.

الدليل الثاني:

دليل آخر علي هذه الآبار أنها تقع في مكان مرتفع عن الأرض، فكيف وصل الماء إلى هذا المكان المرتفع، حيث أن حرف الآبار يكون في الأراضي المنخفضة والسهول و الأراضي سهله الحفر ؛وبما أن قرية لينة تقع علي مرتفع صخري شديد الصلابة فانه من الصعب تصديق أن الإنسان هو من حفر هذه الآبار.

الإهمال يسيطر علي الآبار

يتحدث العديد من السكان حول هذه الآبار، بما لا يثبت أو ينفي حفر سليمان عليه السلام لها والجدير بالذكر أن عدد هذه الآبار 300 بئر ولكن المتبقي منها لا يزيد. عن عشرة آبار حيث عوامل التعرية وإهمال المسؤولين قد ردمت الآبار ونضب ماؤها، والآبار الحالية هي آبار متهدمة ولا يوجد بها ماء.

التأكيد علي أن الجن من حفروا هذه الآبار

الدليل الذي يدعم صحة أن الجن من حفروا هذه الآبار: أن قطر بعض الآبار لا يزيد عن نصف متر، حيث لا يستطيع الإنسان النزول والاستمرار بالحفر، ناهيك عن قسوة وصلابة أحجار هذه المنطقة.

كما أن الحفر كان بطريقة (البري و الدوران) نزولا لأسفل وهذه الآلات والمعدات الضخمة والتي لم تكن متوافرة في هذه الفترة ،وهذا ما يدعم كلام الباحثين عن حفر الجن للآبار.

أقرأ أيضاً

لغز الهنتيكة في عرب مطير بأسيوط ما بين الشواهد وحكايات السكان والأساطير القديمة.

تعدو الكلاب على من لا أسود له وتتقي صولة المستأسد الضاري.

العملاق الثلجي ما بين الأسطورة والحقيقة تعرف علي التفاصيل بالصور

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *