التخطي إلى المحتوى

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المُصاب بمرض السكر، سواء كانت تلك أعراض ارتفاع أم أعراض انخفاض.

وللتعرف على تلك الأعراض يُرجى مُتابعة هذا التقرير، ابقوا معنا.

أعراض ارتفاع السكر بالدم

يبدأ السكر بالتسرب إلى البول مما يسبب العطش وكثرة التبول والشعور بالتعب .

وعندما تستمر النسبة بالارتفاع تزداد هذه الأعراض سوءا فيشتد العطش والتبول ويشكو المريض من فقدان الشهية وآلام المعدة والتقيؤ والدوار ويتطلب ذلك مراجعة الطبيب فورا.

أعراض انخفاض السكر بالدم

يشعر المريض بالجوع والدوار وعدم وضوح الرؤيا وخفقان القلب والعرق والصداع.

تناول فورا سكر أو الحلويات أو عصير الفواكه أو أي شراب محلى بالسكر.

لكن ما هي الأسباب التي تؤدى إلى انخفاض السكر بالدم؟

  1. عدم الالتزام بمواعيد الطعام، وعدم تناول الطعام بعد حقن الأنسولين.
  2. القيام بمجهود عضلي غير معتاد. حاول أن تتجنب الانخفاض في هذه الحالة بتناول كمية إضافية من الطعام، أو تقليل كمية الأنسولين.
  3. حقن كمية كبيرة من الأنسولين عن طريق الخطأ.

نصيحة هامة تعلم كيف تميز أعراض السكر انخفاضه.

احمل معك باستمرار قطعة من السكر أو الحلويات وتناولها عند ظهور علامات انخفاض السكر.

إرشادات مهمة للمصابين الذين يعالجون بالأنسولين

ضمانا للسيطرة المثلى على السكر وتجنبا لنوبات انخفاض السكر، على المصاب مراعاة الإرشادات التالية وتنفيذها بكل دقة:

  1. الانتظام في تناول وجبات الطعام في مواعيدها المحددة، إذ أن تغيير هذه المواعيد يتطلب تغييرا مماثلا في جرعات الأنسولين و مواعيدها. ومن الضروري تناول وجبات الطعام الرئيسية الثلاث بأوقات ثابتة تتخللها وجبتان أو ثلاث وجبات صغيرة بالمقادير التي تحددها القائمة الغذائية التي يصفها الطبيب.
  2. الانتظام في المجهود العضلي والرياضة البدنية انخفاضا في نسبة السكر بالدم ولذلك ينبغي عل المصاب تناول كمية إضافية من الطعام أو تقليل كمية الأنسولين التي يحقنها قبل القيام بمجهود عضلي غير معتاد.
  3. يستطيع المصاب مزاولة كافة المهن والوظائف إلا انه نظرا لاحتمال حدوث نوبات انخفاض السكر والتي قد يصاحبها اضطراب في الوعى لفترة وجيزة ينبغي الابتعاد عن الأعمال التي تشكل خطورة عليه أو على الآخرين مثل قيادة (سيارة )ركاب عامة(حافلة )أو العمل بالأماكن الخطرة وماعدا ذلك يستطيع المصاب أن يكيف نفسه وعادته وجرعات الأنسولين بحيث تتلاءم مع متطلبات ووجبات غذائه.
  4. بالإمكان مزاولة كافة الألعاب والهوايات الرياضية ضمن الحدود المعقولة ويستطيع المصاب كما ذكرنا سابقا تناول كمية من الطعام لتفادى انخفاض السكر الذي قد يحدث نتيجة الجهد العضلي وتختلف كمية الطعام هذه من شخص لآخر وحسب كمية المجهود الذي يبذله، ويستطيع المريض معرفتها بالخبرات التي يكتسبها عن طريق التجربة والممارسة.

مصدر هذا المقال من كتاب الدكتور محمد كمال عبد العزيز، انتبه فقد بلغت الأربعين.

اقرأ أيضاً

مرض السكر (البول السكري) تعرف على أنواعه وأعراضه وطرق اكتشافه وعلاجه.

نزيف اللثة عند غسل الأسنان الأسباب والعوامل الوراثية والوقاية والعلاج.

التخلص من إدمان القهوة خلال شهر رمضان ما بين الإدمان والفوائد والأضرار وطريقة العلاج.

تصلب الشرايين… الأسباب – عوامل الخطورة – المضاعفات – طرق الوقاية.

الذبحة الصدرية… تعرف على الأسباب والأعراض وكيفية تفادي حدوثها.

لا إفراط ولا تفريط… ثبت وزنك بالصيام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: اذكر الله