التخطي إلى المحتوى

سوف نتعرف معاُ على رأي الشرع في عملة البتكوين وهل هي حلال أم حرام؟، وهل يجوز تداولها بين الناس والتعامل بها شأنها شأن النقود؟

هذا كله سوف سنوضحه لكم من خلال هذا المقال التالي والذي سوف نعرض لكم فيه أيضا مخاطر تلك العملة، والنقد الذي تم توجيهه لها ولمتداوليها، كونوا على تواصل معنا.

رأي الشرع في عملة البتكوين

ذكر شيخ الإسلام الإمام إبن تيمية في كتابه الفتاوى 19/251 أن «النقود لا يعرف لها حد وإنما تعود لتعامل الناس واصطلاحهم«، ويتفق وذلك مع رأي بعض العلماء وهو أن قيمة الأوراق النقدية ونحوها ناشئة عن تعارف الناس واتفاقهم على إعطائها قيمة سوقية، وهذا بخلاف الذهب والفضة فلهما قيمة ذاتية مختلفة كما يقول يقول جمهور العلماء.

وعلى هذا فيجوز الاصطلاح على على إنتاج عملات أخرى جديدة، لكن البتكوين عملة افتراضية ليس لها وجود حقيقي يمكن حيازته، وإنما هي مجرد أرقام ورموز ومع ذهابها تضيع الثروة، وهذا مظنة للغرر والخسارة.

هذا بالإضافة إلى أن هذه العملة ومثيلاتها لا تتفق وقواعد الاستثمار في الإسلام الطي يبني على وجود نشاط اقتصادي حقيقي وملموس.

هل هناك فرق بين الاستثمار في البورصة وعملة البتكوين؟

كذلك لا يجوز أن تتدرج ضمن الحكم الشرعي للاستثمار في أسهم البورصة، كذلك لا يجوز أن تندرج ضمن الحكم الشرعي للاستثمار في أسهم البورصة، إذ أن إباحة تداول الأسهم في الإسلام مرجعها تبعية هذه الأسهم لنشاط اقتصادي حقيقي على أرض الواقع مباح ومعلوم للجميع.

البتكوين عملة غامضة

كما أنها عملة يشوبها الكثير من الغموض والمجازفات وبالتالي تعد مناخا خصبا للفساد وانتشار المخادعين والعبث في مقدرات الأمة من أموال وثروات دون وجود رقيب أو رادع قانوني يضمن الحقوق.

وختاما، يمكننا القول: قد تتحول البتكوين مستقبلا إلى عملة متداولة بين الدول لكن بشرط توفير المزيد من الضمانات لها عبر وضع قوانين للمتعاملين بها بما يضمن حقوقهم ومدي استفادتهم منها.

البتكوين عملة سرية

وتحظى عملة البتكوين التي تقوم على مبادئ التشفير الرقمي في جميع المعاملات بسرية عالية في التداولات، إذ لا يمكن معرفة هوية مالكها.

لكن بالرغم من ذلك لا تعد معرفة هذا الشخص أمرا مستبعدا، خصوصا أن بيانات عدد عملات البتكوين التي بحوزته والعناوين التي أرسلت إليها هذه العملة متاحة، وبالتالي يمكن من الناحية التقنية وعن طريق عنوان المرسل إليه إجراء عملية تحقيق عكسية للوصول إلى صاحب الحساب الأصلي الذي قام بعملية التحويل.

صحيح أن كم البيانات المتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا.

النقد الذي وجه لعملة البتكوين

ورغم تعدد إيجابيات عملة البتكوين إلا أن الكثيرون من خبراء الاقتصاد يؤكدون وجود مخاطر كبيرة تتعلق بالاستثمار في هذه العملة الرقمية، ومن بين هذه المخاطر ما سيأتي ذكره حالا.

مخاطر عملة البتكوين

  1. عدم وجود جهة رسمية أو حكومية تنظم عملية التداول بهذه العملة الرقمية، علاوة على غياب أي ضمانات للتعامل بها أو رفع أي شكوى بشأنها لأنها تدار من خلال مستخدمين مجهولين حول العالم.
  2. قيمتها متغيرة مما يعرضها لمخاطر تقلبات ارتفاع وانخفاض أسعار صرف العملات وفي مقدمتها الدولار الأمريكي.
  3. لا يوجد اقتصاد حقيقي ملموس يدعمها وتتغير قيمتها حسب عدد المتداولين.
  4. الأموال المودعة عبرها معرضة للسرقة من خلال قراصنة الإنترنت، حيث إن شفرتها الرقمية يمكن فكها مستقبلا مع التقدم الهائل في صناعة التكنولوجيا.
  5. تدار من خلال هذه العملة أنشطة إجرامية وتجارة محرمة، نظرا لأنها غير خاضعة لأي جهات رقابية.

المصدر مجلة الوعي الإسلامي العدد 636 لعام 1439 هجرية – عام 2018 ميلادية.

تابع معنا أيضاً

“عملة البتكوين” تعريفها وسعرها وكيفية الحصول عليها ومن هو مُبتكرها؟

أسعار البنزين في مصر وتخطي بنزين 92 إلى 7جنيهات للتر الواحد طالع التفاصيل

زيادة الأجور والمعاشات للعام المالي الجديد 2018-2019

زيادة أسعار الكهرباء في مصر بنسبة 25% وموعد الإعلان عن الأسعار الجديدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: اذكر الله