التخطي إلى المحتوى
موسم حصاد القمح في أدنى معدلاته
موسم حصاد القمح

أعلنت نهاية موسم حصاد القمح يوم الاربعاء وبلغ اجمالي انتاجها 3.15 مليون طن من الحبوب التي تم شراؤها من المزارعين المحليين وهو واحد من أدنى المعدلات في السنوات بالنسبة لأكبر مستورد في العالم،وكانت مصر قالت في وقت سابق انها تتطلع لشراء 3.5 إلى 4 ملايين طن من القمح المحلي.

وهو منتج أساسي يستخدم لتقديم برنامج دعم الخبز المترامي الاطراف الذي يعتمد عليه عشرات الملايين من المصريين،وفي العام الماضي، قامت مصر بشراء حوالي 3.6 مليون طن من القمح من المزارعين ، وهي السنة الأولى التي ألغت فيها الدعم وبدأت ربط سعر الشراء المحلي بالسعر العالمي للحبوب.

موسم حصاد القمح … تعرف على النظام الجديد للزراعة

وقد صمم النظام الجديد للحد من التهريب لأن بعض التجار المحليين كانوا في الماضي يستخدمون الفجوة السعرية لبيع القمح المستورد الأرخص إلى الحكومة كقمح محلي لتحقيق الربح،لكن هذا العام قال متعاملون إن بعض المحاصيل المحلية قد تم شراؤها من قبل شركات القطاع الخاص التي عرضت أسعارا أعلى من أسعار الحبوب الحكومية مع ارتفاع الأسعار العالمية فوق سعر الحكومة خلال موسم الحصاد،”القطاع الخاص كان يشتري المحصول المحلي من المزارعين بسعر 3،950 جنيه مصري في المطاحن بينما كانت الحكومة تشتري حوالي 3600 والقمح المستورد كان عند 4150 في وقت الحصاد”

آراء بعض التجار والمزارعين

إن الفجوة السعرية بين القمح المحلي والواردات خلقت فرصة للقطاع الخاص الذي استفاد من فرصة دفع ثمن الحبوب بالجنيه المصري بدلاً من الدفع بالدولار الأمريكي للقمح المستورد،ويعني انخفاض رقم المشتريات المحلية أن الهيئة العامة للغاز يجب أن تستورد المزيد من القمح من الخارج لملء فجوة إمداداتها،والكثير من شركات المطاحن خاصة في صعيد مصر اشترت كميات كثيرة كما في وقت الحصاد كانت أرخص من القمح المستورد”.

أهم قرارات وزارة التموين عن قيمة دعم السلع لكل فرد في شهر يوليو

الأوراق المطلوبة للتقديم على قرعة الإسكان الاجتماعي لعام 2018

تصريحات وزير التموين مصيلحي

وقال مصلحي إن الوزارة اشترت 3.03 مليون طن من الحبوب التي تشتريها الدولة ، والتي تغذي إمداداتها في برنامج الإعانات ، و 120 ألف طن من القمح القاسي ، وهو نوع إنه سيتم بيعه لمنتجي المكرونة،من المتوقع أن تستورد مصر نحو 12.5 مليون طن من القمح في السنة المالية 2018 التي تبدأ في يوليو ، وفقا لتقرير وزارة الزراعة الأمريكية ، وهو رقم يتضمن كلا من الشركة الحكومية وشراء القطاع الخاص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *