التخطي إلى المحتوى
النني الأسوأ لدور المجموعات في مونديال 2018 حسب الجارديان
النني الأسوأ لدور المجموعات في مونديال 2018 حسب الجارديان

يضم المنتخب المصري العديد من اللاعبين المحترفين، ومن ضمن هؤلاء اللاعبين، اللاعب محمد النني المحترف بنادي أرسنال الإنجليزي، وبالرغم من احترافه خارج البلاد وإعطائه فرصة اللعب في الثلاث مباريات لم يمنع ذلك تواجده في قائمة التشكيلة الأسوأ لدور المجموعات لبطولة كأس العالم المقامة الأن في روسيا لعام2018م.

خروج مصر من كأس العالم

بعد مشاركة العديد من المحترفين في المنتخب المصري، كان الجميع يتوقع أن يتم حصد وإحراز نتائج كبيرة بكأس العالم 2018م. ولكن وبكل آسف، جاءت النتائج على عكس توقعات الجميع، حيث أن المنتخب المصري لم يتمكن من إحراز أي نقطة بمجموعتها. علي الرغم من تصنيف المجموعة الأولى كأسهل المجموعات. ليخرج المنتخب المصري من المجموعة الأولي من دور المجموعات ، بعد خسارتها أمام الثلاث منتخبات الأخرى المشاركة في المجموعة الأولى، وكانت تلك المنتخبات هي المنتخب الأوروجواي، ومنتخب روسيا، ومنتخب المملكة العربية السعودية.

النني في تشكيلة أسوء لاعبين لمونديال 2018

النني
النني الأسوأ لدور المجموعات في مونديال 2018 حسب الجارديان

 

وقد قامت صحيفة الجارديان البريطانية بتجميع تشكيلة لأسوء اللاعبين المشاركين في مونديال 2018 حسب وجهة نظرها. وكما ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن قائمة التشكيلة الأسوأ ضمت أيضاٌ لاعبين بأندية كبيرة وعالمية كاللاعب الأسباني سيرجيو راموس، والذي قد عرف عنه العنف مع اللاعبين داخل أرض الملعب. فلا يمكن أن ننسي جميعاً واقعته مع اللاعب الكبير محمد صلاح ـــ لاعب نادي ليفربول الإنجليزي في مباراة النهائي التي كانت بينهم في نهائي الدوري. والتي قد أدت لإصابة محمد صلاح، وبدأ الخوف يهدد في عدم مشاركته في كأس العالم 2018م ، كما أدت لعدم مشاركته في المباراة التي تمت بين منتخب مصر ومنتخب أوروجواي.

كماضمت هذه التشكيلة أيضاٌ الكثير من اللاعبين مثل الألماني جيروم بواتينج، وأيضًا الأرجنتينى آنخيل دى ماريا، وكذلك البولندى بيوتر زيلي نسكي. وبالإضافة إلى البرتغالى برناردو سيلفا، وأيضاً الألمانى تيمو فيرنير، والبولندى روبرت ليفاندو فسكى، كل هؤلاء مع اللاعب المصري محمد النني.

لماذا هؤلاء في تشكيلة الأسوأ

وقد أوضحت الجارديان أن الجماهير كانت تنتظر الكثير والكثير من هؤلاء اللاعبين التي ضمتهم التشكيلة الأسوأ بكأس العالم أن يشرفوا بلادهم ويحرزون نتائج مُرضية، ولكن لم يكونوا هؤلاء اللاعبين بقدر المسئولية التي وضعها فيهم جمهور بلادهم، ولم يأتوا بالنتائج المتوقعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *