التخطي إلى المحتوى
التهاب المرارة الحاد الأسباب والأعراض والمضاعفات والعلاج
التهاب المرارة الحاد

التهاب المرارة الحاد من الأمراض الشائعة التي تحدث على مشارف سن الأربعين، وخاصه في النساء وقد يصاحب هذا الالتهاب تكوين حصيات في الحويصلة المرارية أو قد يحدث بدون هذه الحصيات، كما أن  وجود هذه الحصيات المرارية يؤدي إلى  زيادة التهاب الحويصلة  وهكذا تدور المشكلة في حلقه مغلقه.

الالتهاب يؤدي إلى تكوين حصيات، والحصيات تزيد من الالتهاب.

التهاب المرارة الحاد الأسباب والأعراض والمضاعفات والعلاج

سوف نتعرف معاً من خلال هذا المقال على الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المرارة الحاد، وكذلك ما هي أعراضه وما هي مضاعفات هذا المرض وكيفية علاجه والوقاية منه، كونوا على تواصل معنا.

ما هي أسباب تكوين حصيات المرارة؟

  1. يوجد خلل في عمليه التمثيل الغذائي  للجسم أما بسبب زيادة الكوليسترول  بالدم أو نتيجة لتكسير كرات الدم الحمراء وترسيبها.
  2. خلل في التركيب الكيميائي لسائل المرارة (وهو الصفراء) حيث تقل نسبة أملاح  الصفراء، فيساعد ذلك على ترسيب أملاح الكلسيوم والصبغات المرارية حيث تكون حصيات مختلطه.
  3. ركود في إفراز سائل الصفراء كما يحدث أثناء  فتره الحمل أو الالتهابات.
  4. نقص إنتاج أملاح الصفراء نتيجة لإصابة الكبد بأي مرض.

مضاعفات حصيات المرارة

  1.  تحدث الحصيات المرارية انسدادا في القنوات المرارية مما يؤدي إلى المغص المراري وظهور مرض الصفراء.
  2. تؤدى الحصيات المرارية إلى التهابات في  الحويصلة المرارية.
  3. قد يحدث ثقب في جدار الحويصلة المرارية بسبب اختراق الحصاة له، وهذه الحالة الخطيرة قد تؤدي إلى التهاب الغشاء البريتوني.

التهاب المرارة الحاد

يحدث نتيجة انسداد قناه الحويصلة المرارية بوساطة حصاة، حيث تتجمع إفرازات الصفراء في الحويصلة ولا تجد لها سبيل إلى الخروج،  ويزداد تركيزها، مما يساعد على حدوث تلوثها بالميكروبات والجراثيم و يؤدي ذلك إلى تكوين صديد داخل الحويصلة المرارية، وقد يمتد الالتهاب إلى الغشاء البريتونى الذي يحيط بالحويصلة المرارية، كما يزداد الضغط داخل الحويصلة المرارية.

  • أما في حاله الالتهاب المزمن: فيحدث نتيجة تكرار حدوث الالتهاب الحاد لعدة مرات، حيث يزداد سمك جدار الحويصلة المرارية وتتليف وتصبح غير قادرة على أداء وظائفها.
  • أعراض التهابات الحويصلة المرارية:  يحدث هذا الالتهاب في النساء أكثر مما يحدث في الرجال، وخاصه ذوات الوزن الثقيل والبنية السمينة و المتعددة الحمل والولادات. وقد تبقى حصاة المرارة في مكانها دون أي الآم أو  أعراض، وإنما  يبدأ ظهور الأعراض عند تحرك الحصاة من مكانها إلى مكان آخر أو عند حدوث الالتهابات.

ومن الأعراض التي تحدث في هذه الحالة :

  1. المغص المراري: حيث يشعر المريض بألم شديد في منطقه فم المعدة و الجزء العلوي الأيمن من البطن،  حيث يبدأ بعد ساعات قليلة من تناول وجبة ثقيلة ويحدث ذلك عادة في المساء أو الصباح الباكر.

وقد يسمع هذا الألم من ناحية الظهر أو الكتف الأيمن نتيجة لاتصال الأعصاب بعضها ببعض والألم على شكل مغص شديد ،وقد يصاحبه حدوث قيء الأمر الذي يخفف من حدة الألم شيئا ما.

وعموما فإن المريض يحس بعدم راحة ويتدفق العرق غزيرا ويزداد النبض سريعة كما يجد ألما عند التنفس(أخذ الشهيق)

2.الإحساس بامتلاء البطن دائما، و عدم الراحة في منطقة فم المعدة والانتفاخ عقب تناول طعام الوجبات، خاصه المواد الدهنية و ينتاب المريض فترات من الغثيان و الألم في منطقة البطن العليا ناحية اليمين.

وهناك حالات أخرى مشابهة لمرض التهاب الحويصلة المرارية يعطى تقريبا نفس الصورة من الآلام الحادة بالبطن، ويستطيع الطبيب المتخصص التفرقة بينهم تشخيص الحالة، وفي هذه الحالات:

  1. ألم قرحة المعدة.
  2. المغص الكلوي.
  3. التهاب الزائدة الدودية الحاد.
  4. التهاب الغشاء البلوري بالصدر.
  5. ألم الذبحة الصدرية.

ويستطيع الطبيب المتخصص كذلك التعرف على التهاب الحويصلة المرارية والتأكد من التشخيص بعد عمل أشعات عادية و ملونة على الحويصلة المرارية حيث يمكن ظهور الحصيات بها.

علاج التهاب الحويصلة المرارية:

  1. الراحة التامة أثناء فتره المرض أو الالتهاب، ويمكن تناول مسكنات سوء بالفم أو بالحقن.
  2. يستحسن عدم تناول أي نوع من الأطعمة  في ذلك الوقت إلا السوائل فقط.
  3. يمكن استخدام المضادات الحيوية وذلك بمعرفه الطبيب المتخصص.
  4. العلاج الجراحي: حيث قد يرى الجراح ضرورة استئصال الحويصلة المرارية خصوصا إذا كان الالتهاب مزمنا، أو كانت هناك كمية كبيرة في الحصيات بها.
  5. ضرورة الابتعاد عن المواد الدهنية في الغذاء.

طالع أيضا

الوقاية من السرطان وأفضل أنواع الأطعمة الغذائية لمقاومته

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *