التخطي إلى المحتوى
يوم الشهيد في الإمارات أهم حدث بتاريخ أبوظبي
يوم الشهيد في الإمارات
تحتفل الإمارات في هذه الأيام بيوم الشهيد، وهو اليوم الذي يتم فيه تخليد الشهداء بالكامل، ممَنْ استشهدوا عند أداء مهمة وطنية في جميع المجالات سواء العسكرية أو التابعة للقوات المسلح أو وزارة الداخلية، أو أي مجند لتأديّة الخدمة العسكرية.

يوم الشهيد في الإمارات أهم حدث بتاريخ أبوظبي

لقد أصدر رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مرسوم في عام 2015 بيوم 30 نوفمبر باعتبار هذا اليوم هو يوم عطلة رسمية لجميع القطاعات سواء كانت الخاصة أو التابعة للحكومة، ومنذ ذلك الوقت والدولة تقيم احتفال بهذا اليوم من خلال عدد من المراسم المتنوعة التي تذكر الشهداء وما فعلوه من تضحيّة بروحهم من أجل حياة الوطن.

أما هذا العام فيأتي الحدث تزامنًا مع دخول الإمارات في التحالف من أجل دعم الشرعية في اليمن لردع الحوثيين، وسقط في هذا التحالف العديد من الشهداء الإماراتيين من الجنود.

تفاصيل عن أول سقوط لشهيد إماراتي

في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر ولكن عام 1971 سقط الشهيد سالم بن سهيل خميس وهو يدافع عن علم البلاد، وقبل أن يتمّ الإعلان عن قيام دولة الإمارات، وأصر أن لا يُسقط العلم أمام الإيرانيين وكانوا مسلحين وتعاملوا مع الموقف فقتلوه، وكان وقتها في العشرين من عمره، وتمّ دفنه في المكان الذي قُتل فيه.

ومن الجدير بالذكر أن سالم كان يعمل مع والده في المزرعة ولا يفارق والده، ولكن حين عمل في الشرطة اضطر لأن يترك المزرعة لظروف العمل.

ومنذ ذلك الوقت والعديد من الشهداء يتساقطون والأسباب مختلفة ومتعددة، استشهدوا ودافعوا عن البلد بروحهم من أجل سلامة الأرض والأهل، دافعوا عن أهلهم وأرضهم لكي يعيشوا في حال أفضل، علموا الأجيال من بعدهم معنى العِزّة والكرامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *