التخطي إلى المحتوى
طرق تعالج الأسباب التي يهرب منها الطفل في أداء واجبه المدرسي
تأدية الواجب المدرسي

طرق تعالج الأسباب التي يهرب منها الطفل في أداء واجبه المدرسي

يشعر الطفل عند أداء الواجب المدرسي بأنّه مقيّد بسبب الواجبات المدرسية التي يأخذها في المدرسة، فالأطفال بطبعهم يريدون اللعب واللهو، فمرحلة الطفولة بالطبع تتسم بالفوضى بعض الشيء، ولم يكن لدى الأطفال أي نوع من المسئولية، وهذا بالطبع يؤدي إلى مختلف الأشكال والعواقب النفسية الوخيمة إن لم نتخطى هذه المرحلة، وهُنا نقدم الحل.

طرق لعلاج التهرب من عمل الواجب المدرسي لدى الأطفال

لا بُدّ من وضع بعض المعايير النظامية والتي يجب على الأطفال أن يتبعوها ويقبلونها لكي يكونوا أفضل، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • النوم مبكرًا.
  • الاستيقاظ من النوم مبكرًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية بدون ملل.
  • الطاعة، فهذا يجعله يفهم كل شيء بسهولة.

ما علينا فهمه في الطفل

  • أن نهتم بأمر الطفل بعد عودته من المدرسة، وأن تفهم سبب عدم قدرته على القيام بالواجب المنزلي على التو والفور من عودته من المدرسة، فهو مجهد ومتعب بالفعل.
  • هناك فروق فردية بين طفل والآخر، يجب أن تتعاملي مع طفلك بالرفق واللين مع وضع المحفزات للطفل.
  • التأكيد على إن الانتهاء من عمل الواجب سيكون هناك أمر جميل يحبه الطفل، مثلًا لو أنجزت واجبك ستحصل على ما تريد، أو ستذهب إلى النادي، وبالفعل سينجز مهامه جيدًا.
  • تحفيز الطفل جيدًا، من خلال الكلمات المحفزة له، والتي تجعله ينهي واجباته المدرسية بشكل سريع وسليم، ولا يشعر بالضجر وهو يقوم بمهامه.

اقرأ أيضًا:

اضطرابات التواصل عند الأطفال والأسباب المؤدية لحدوث لذلك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *