التخطي إلى المحتوى
دراسة تحذر من النوم بسماعات الهاتف في الأذن لأنّها تسبب الوفاة
أضرار النوم بسماعات الهاتف
التفتت الدراسات في الوقت الحالي إلى خطورة سماعات الهاتف على صحة وعمر الإنسان، ويرجع هذا نتيجة لخبر انتشر في الآونة الأخيرة بسبب وفاة شاب ماليزي السماعة وهو نائم وتسببت في وفاته، وسنذكر هُنا الكثير من التفاصيل عن هذا الموضوع.

دراسة تحذر من النوم بسماعات الهاتف في الأذن لأنّها تسبب الوفاة

لقد تزايدت الدراسات في الآونة الأخيرة في هذا الموضوع بعد وفاة فتى ماليزي، حيثُ أنّه وُجد في مدينة بارو الماليزية، ميتًا متأثرًا ميتًا إثر صاعقة كهربائية من السماعات الخاصة بالهاتف، بعد أن نام وهذه السماعات في أذنيه.

تفاصيل عن الحادث

لقد وُجد الطالب محمد الزهار ميتًا، وفي أذنه سماعات الهاتف، ولقد رجع سبب الوفاة إلى أنّه تمّ صعقه بالكهرباء، حيثُ أنّه كان يضع هذه السماعات في أذنه طوال الليل.

ومن الجدير بالذكر أن والدته وجدته نائمًا، وظنت أنّه نائمًا، وعادت على الظهر لتجده بنفس الوضع، فحاولت أن تحركه وجدته ميتًا، وأذنه ينهال منها دماء، ولا يوجد أي شيء على الفتى غير هذه الدماء المتواجدة في الأذن اليسرى.

ولقد قام الطالب بوضع السماعات في أذنه، وقام بتوصيل الشاحن في الهاتف ونام على ذلك، وهذا ما حدث له، وهذا ما أدى إلى انتباه الخبراء بخصوص هذا الأمر، ومحاولة التعرّف أكثر على هذه الكارثة، حيث أن هناك الكثير من الشباب والأطفال يمارسون هذه الطريقة في الليل.

ولهذا بدأت الشركات في الآونة الأخيرة تحاول أن تتعرف على التفاصيل التي أدت لحدوث ذلك، والتوعية بخطورة الأمر، ومحاولة الوصول إلى حل للحد من هذه المشكلة، والتي أدت إلى حدوث هذه الحادثة المأسوية لهذا الشاب الماليزي.

فالجميع لا يعلم بالطبع خطورة هذا الأمر لأنّه يتكرر بشكل يومي بدون شك، دون حدوث أي مشكلة تذكر، وهذا ما تنبهت إليه الدراسات الحديثة مؤخرًا.

اقرأ أيضًا:

تفاصيل جديدة عن سماعات أبل الحديثة 2020

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *