التخطي إلى المحتوى
ترامب: الإغلاق الحكومي مستمر حتى الانتهاء من بناء جدار الحدود المكسيكي
ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إن الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية سوف يستمر حتى يتم تلبية طلبه للحصول على أموال لبناء سور على الحدود الأمريكية المكسيكية.

أغلقت الحكومة الأمريكية بشكل جزئي يوم السبت، ولا توجد حتى الآن أي إشارة على جهود ملموسة لإعادة فتح الوكالات التي أغلقت بمأزق سياسي بسبب طلب ترامب لتمويل الجدار الحدودي.

ترامب: الإغلاق الحكومي مستمر حتى تلبية طلبه للحصول على أموال لبناء سور على الحدود الأمريكية المكسيكية

وقال ترامب بعد مؤتمر عبر الفيديو في يوم عيد الميلاد مع القوات الأمريكية التي تخدم في الخارج “لا استطيع أن أقول لكم متى ستفتح الحكومة “يمكنني أن أخبرك أنه لن يعاد فتحه حتى يكون لدينا جدارًا، أو سياجًا، أو أي شيء يود أن يطلق عليه.

سأطلق عليه كل ما يريدونه، لكنه نفس الشيء إنه حاجز من الناس الذين يتدفقون إلى البلاد، والذين يقومون بإدخال المزيد من المخدرات للبلاد”.

تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وأضاف: “إذا لم يكن لديك هذا (الجدار) ، فنحن لا نفتح.”

وانتهى التمويل لنحو ربع البرامج الفيدرالية – بما في ذلك وزارات الأمن الداخلي والعدل والزراعة – في منتصف ليل الجمعة بدون صفقة لكسر الجمود، من المرجح أن يمتد الإغلاق إلى العام الجديد.

كان بناء الجدار أحد أكثر وعود حملة ترامب المتكررة ، لكن الديمقراطيين يعارضونها بشدة.

محاولات اللاجئين تسلق السياج الحدودي

  • وفي أقل من ساعة، لاحظ مراسلو رويترز أن حوالي عشرين شخصًا يتسلقون السياج الذي يبلغ طوله نحو عشرة أمتار (3 أمتار) والمصنوع من ألواح وأعمدة معدنية سميكة واختاروا مكانا في حفرة كبيرة متضخمة حيث يكون السياج أقل قليلا.

  • وقبل غروب الشمس مباشرة، قام ثلاثة أشخاص بالضغط على السياج على الشاطئ وتم التقاطهم بسرعة من قبل دوريات الحدود الأمريكية، حسبما ذكر الشهود.

  • ولكن على طول الحدود الداخلية مع هبوط الظلام، تبعها مهاجرون كثيرون، كثير منهم يجلبون الأطفال، وقد استخدم البعض بطانية كحبل لمساعدة الأحباء على تجاوز الحدود.

  • وفي وقت سابق ، قامت كارين مايني، وهي هندوراسية تبلغ من العمر 29 عاماً، بتشكيل السور أثناء التشبث بأطفالها الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين السادسة والحادية عشرة والثانية عشرة، وبعد تسعين دقيقة ، كانت هي وعائلتها فوق السياج.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *