التخطي إلى المحتوى
كأس آسيا 2019 وأبرز المرشحين للفوز بالبطولة الآسيوية

تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة بطولة كأس الأمم الآسيوية والتي ستقام في منتصف شهر يناير من العام 2019.

وفي هذا المقال سنعرض لكم أبرز المرشحين للظفر ببطولة كأس آسيا 2019، حيث تذهب معظم التوقعات في اتجاه السعودية واليابان علي أنهما الأكثر حظا للحصول علي لقب البطولة.

مع وجود احتمالية لمنافسة كبيرة من منتخبات كبيرة منها الإمارات، سوريا، استراليا وغيرهم من بقية المنتخبات.

هذه النسخة من بطولة الأمم الآسيوية تعتبر تاريخية كما وصفها النقاد الرياضيين، حيث سيشارك هذا العام 24 منتخبا بعد قرار الاتحاد الآسيوي بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس آسيا 2019.

المنتخبات التي تم ترشيحها للفوز بكأس آسيا 2019:

يحاول منتخب السعودية في هذه البطولة إلي أن يستعيد أمجاده وانتصاراته في كأس آسيا، وذلك عبر عودته لمنصة تتويج بطولة أمم آسيا بعد غياب استمر حوالي25 عاما.

فيتسلح منتخب الأخضر السعودي بلاعبيه الأقوياء الذين لفتوا أنظار العالم بأدائهم في مونديال روسيا 2018،وكذلك حالة الاستقرار الفني للمنتخب بعد تجديد الثقة في المدرب الارجنتيني خوان أنطونيو بيتزي.

لكن السعودية ستصطدم في طريقها نحو اللقب بمنتخب الساموراي الياباني، فبرهن منتخب اليابان علي أنه الاقوي آسيويا بعد وصوله للدور ثمن النهائي ببطولة مونديال روسيا 2018، وقدم مباراته التاريخية أمام منتخب بلجيكا أنذاك.

لذا سيكون منتخب اليابان من أبرز المرشحين للفوز ببطولة كأس آسيا 2019، في ظل مايضمه من لاعبين مميزين وعالميين أبرزهم شينجي كاجاوا، أوكازاكي وبقية اللاعبين الآخرين.

ولكن لا تنسي حامل اللقب للنسخة الماضية منتخب أستراليا، الذي سيحاول بكل قوة الحفاظ علي لقبه في كأس آسيا 2019 ، ورغم أدائه المتواضع الي حد ما ببطولة كاس العالم 2018، الا انه سيظل رقما صعبا ومنتخبا قويا يتفوق علي أغلبية منتخبات آسيا فنيا وكرويا.

كذلك منتخب الإمارات العربية المتحدة صاحب الارض والجمهور ببطولة كأس آسيا 2019،من أبرز المرشحين .

فمنتخب الإمارات لا يسعي للتمثيل المشرف لبلاده المستضيفة ، بل سيسعي للفوز بالبطولة، فهو يمتلك مجموعة من أفضل اللاعبين علي مدار تاريخه، لكنه سيفتقد لخدمات نجمه الاول عموري بعد تعرضه للإصابة وتأكد غيابه عن المشاركة مع منتخب بلاده.

لكن لاعبي زاكيروتي باستطاعتهم الذهاب بعيدا ببطولة كأس آسيا 2019، بما يملكونه من نجوم ساطعة أبرزهم حاليا اللاعب أحمد خليل الذي توج بأفضل لاعبي الإمارات في النسخة الماضية من بطولة الأمم الآسيوية.

وبالتالي لايمكننا نسيان منتخب إيران الذي أثبت علي أنه من أقوي منتخبات آسيا، رغم هزيمته في تصفيات كأس العالم 2018 ثم الذهاب لمونديال روسيا.

فقدم منتخب إيران أداء بارزا حاز علي احترام الجميع رغم وقوعه في مجموعة الرعب التي ضمت وقتها المغرب، البرتغال، وأسبانيا.

لذا طالب الشعب الايراني لاعبيه بالعودة حاملين كأس آسيا 2019.

فلننتظر ونري من سيرفع كأس آسيا 2019؟.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *