التخطي إلى المحتوى
تعرفي الآن علي علامات الدورة الشهرية المنتظمة والعوامل المؤثرة
الدورة الشهرية المنتظمة

تعتبر  الدورة الشهرية المنتظمة وغير المنتظمة على حد واء من علامات البلوغ لدي البنات ومنذ أن تبدأ أن تأتي الدورة الشهرية.

تبدأ البنات في التساؤل عن ما إذا كانت الدور الشهرية منتظمة ام غير منتظمة وسوف نقدم لكم في هذا المقال كيف يمكن معرفة الدورة الشهرية المنتظمة والغير منتظمة.

كيف يمكن الاستفادة من الدورة الشهرية المنتظمة

تعتبر الدورة الشهرية المنتظمة شيء مهم بالنسبة للمرأة أو البنت فبالنسبة للبنت يعد انتظام الدورة الشهرية مؤشر علي صحة الفتاة، أما بالنسبة للمرأة فانتظام الدورة أيضاً يعبر عن صحة المرأة بالإضافة إلى سهولة معرفة مرحلة التبويض والتي يحدث بها الحمل.

كما أنها تساعد السيدة في تحديد الفترة التي تكون قابلة للتخصيب وحدوث الحمل وبذلك ينصح بحدوث الجماع في هذه الفترة من أجل حدوث الحمل.

الدورة الشهرية ومنع الحمل

الدورة الشهرية المنتظمة تساعد أيضاً في منع الحمل وذلك عن طريق الامتناع عن الجماع في فترة التبويض وممارسة الجماع فقط في فترة الأمان وهي الفترة التي لا يحدث بها التبويض، ويمكنك التعرف المعدل الطبيعي لتأخر الدورة الشهرية مع الأسباب والعلاج.

علامات الدورة الشهرية المنتظمة

يمكن للسيدات معرفة إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة أو غير منتظمة عن طريق تتبع موعد بدء الدورة ونهايتها في أكثر من شهر بالإضافة إلى المدة الزمنية بين كل دورة والأخرى.

الدورة الشهرية المنتظمة
الدورة الشهرية المنتظمة

تعد الدورة الشهرية منتظمة اذا كانت ما بين كل دورة والأخرى يتراوح ما بين ٢١ إلي ٣٥ يوما.

وأن يكون كمية الدم ليست غزيرة وتكون طبيعية ومتشابهة في الدورات وألا يكون هناك دم ما بين الدورة والأخرى، وألا يكون هناك معاناة شديدة أثناء فترة الحيض.

العوامل التي تؤثر على  الدورة الشهرية المنتظمة

هناك العديد من العوامل التي من الممكن أن تؤثر على انتظام الدورة نذكر منها الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

قد يعتبر تغيب الدورة الشهرية علامة من علامات الحمل ولكن ليس قطعاً فقد يكون هناك عدم انتظام في الدورة.

تعتبر الرضاعة الطبيعية سبباً أساسياً في عدم انتظام الدورة الشهرية وذلك بسبب تغير في مستوى الهرمونات في الجسم بالإضافة إلي زيادة هرمون الحليب والذي بدوره يعمل على وقف التبويض.

ومن ثم قد يحدث غياب أو عدم انتظام في الدورة الشهرية.

تكيسات المبايض أيضاً تلعب دورا هاما في عملية عدم انتظام الدورة الشهرية.

سوء التغذية السليمة يؤثر أيضاً على انتظام الدورة الشهرية.
الأورام الليفية الحميدة قد تؤدي إلى حدوث دورة شهرية غزيرة وقد تؤثر علي موعدها أيضاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *