التخطي إلى المحتوى
تعرفي على مراحل الحمل من بداية تخصيب البويضة حتى الولادة | في خدمتك
مراحل الحمل

مراحل الحمل تبدأ عندما يدخل الحيوان المنوي في البويضة لكي يتم تخصيبها وهذه العملية الفيسيولوجية هي عملية بداية تكوين الطفل.

الجنين يتكون عندما تنقسم البويضة المخصبة انقسامًا ميتوزيًا إلي خليتان ثم أربع خلايا ثم إلى ثمان خلايا وتستمر هذه العملية حتى يتم تثبيته في الرحم.

ما هي التغيرات التي تطرأ أثناء مراحل الحمل على الأنثى؟

قد يصاحب الأنثى بعض التغيرات الجسدية والنفسية، والتي يكون معظمها في الفترة الأولى من الحمل ومن ثم يختفي بعضها بمرور الوقت، ويمكنكم التعرف على الحمل أو لا من خلال إختبارات الحمل المنزلة.

وتلك التغيرات هي زيادة أو نقص في حجم الثدي، الإرهاق مع أقل مجهود، تعدد مرات التبول في اليوم الواحد، النفور من بعض الأكلات، نقص الرغبة الجنسية في الأسابيع الأولى من الحمل ثم زياداتها في الأسابيع الأخيرة، وبالطبع أهم تلك التغيرات هي انقطاع الدورة الشهرية.

مراحل الحمل
مراحل الحمل

التطور والنمو التدريجي في الجنين

بعد أن يتم تثبيت الزيجوت في الرحم ينقسم مرة أخرى ليكون طبقتين حيث تقوم الطبقة العليا بتكوين ما يشبه الجذور وتمتد داخل بطانة الرحم

أما الطبقة الثانية فهي الطبقة المسؤولة عن تكوين الجنين والذي يكون عبارة ثلاث طبقات، ويتم تكوين أول الأعضاء الجنينية في نهاية مراحل الحمل الأولى وتلك الأعضاء هي المخ والحبل الشوكي.

ومن ثم تقوم الطبقة الوسطى بتكوين العظام بالإضافة إلى العضلات.

ومن بعد ذلك تبدأ المرحة الثانية من مراحل الحمل وهي تقوس الجنين وبداية تشكل بعض أعضائه الخارجية مثل نمو الرأس وتكوين العيون والأذن والفم، وبعدها يتم تكوين الأصابع وإتمام تكوين القلب.

بعد ذلك يتم تكوين الأعضاء الداخلية مثل الرئتان والكليتان والكبد بالإضافة إلى زيادة وضوح ملامح الوجه.

ومع إتمام تكوين الأطراف يبدأ الجنين في التحرك، ومن بعدها يتم تمايز الأعضاء التناسلية الخارجية في نهاية الشهر الرابع.

تجاوب الجنين في مراحل الحمل مع المؤثرات الخارجية العديدة

في هذه المرحلة يستطيع الجنين سماع الأصوات الخارجية، وبعد ذلك يتم تكوين طبقة على جلده لتحميه من أي مؤثرات خارجية عنيفة.

ويبدأ في الاستجابة لبعضها مثل اللمس والأصوات واستجابته تكون عبارة عن التحرك داخل الرحم، وفي النهاية تبدأ تغيرات أخرى على جسم الأنثى في الظهور مثل آلام بين الساقين وزيادة التوتر والعصبية وبعض التغيرات الجسدية التي تكون عبارة عن الاستعداد للولادة.

إن مراحل الحمل تكون قاسية بعض الشيء على الأنثى ويصحبها الآلام ولكنها في النهاية أمر طبيعي بين كل المخلوقات لكي تستمر الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *