التخطي إلى المحتوى

كنا نظن إنها علي الأبواب بين ما يقع من أحداث ولكنها فاجأت الجميع حرب لا قبل لاحد بها أخدت حتي الآن الأف مؤلفة من عامة الناس من كل البلاد ومن كل الدول هكذا باتت هذه الأيام.

فيروس كورونا

بدأت ولم تنتهي بعد حروب الفيروسات ابتداء من أيبولا وسارس والآن كورونا كل هذه الأوبئة التي لا قبل لاحد بها الكل سواسية لا فرق بين دولة كبيره او صغيرة
لا فرق بين دولة عظمي أو أخزي صغري
سوي إن يتغمدنا الله برحمته ويرفع عنا جميعا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: اذكر الله