التخطي إلى المحتوى

عاجل منذ ساعات قليلة أقال الرئيس السوري “بشار الأسد” رئيس الوزراء عماد خميس، حسب ما جاء في وسائل الإعلام السورية الرسمية، أتت الإقالة للمهندس عماد خميس البالغ من العمر ٥٨ عاما، قد تولى منصبه في عام ٢٠١٦، أي ما يقرب من أربع سنوات في منصبه.

فمع إقالته من بشار الأسد الرئيس السوري لم نعلم الأسباب ولم تذكر أسباب الإقالة، غير أن عديد من المحللين يقولون إن السبب قد يكون بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد حاليا، مع تدهور قيمة الليرة السورية إلى مستويات منخفضة في الأيام الماضية.

بشار الأسد يقيل المهندس عماد خميس رئيس الوزراء

أقال بشار الأسد المهندس عماد خميس رئيس الوزراء اليوم 11 يونيو 2020، وتم تعيين الرئيس الأسد حسين عرنوس رئيسا للوزراء خلفا لعماد خميس.

رئيس الوزراء السوري عماد خميس
رئيس الوزراء السوري عماد خميس

من هو عرنوس رئيس الوزراء الجديد

  • سابقاً كان عرنوس يشغل منصب وزير الموارد المائية.
  • سيتولى رئاسة الوزراء للفترة المقبلة حتى تجري الانتخابات التشريعية التي من المقرر إجراؤها في ١٩ يوليو.
  • إعفاء خميس من منصبه بعد انتقادات شديدة تعرضت له حكومته بسبب تعاملها مع الأزمة الاقتصادية.

احتجاجات غير مسبوقة بالشوارع السورية

وقد أدى انخفاض قيمة الليرة السورية في الأسواق إلى ارتفاع كبير في الأسعار، وإغلاق المحال التجارية، وإثارة احتجاجات غير مسبوقة، تسببت تلك الاحتجاجات في إقالة المهندس عماد خميس وتعيين عرنوس رئيس الوزراء الجديد.

وشارك في الاحتجاجات عشرات من الناس، خرجوا إلى الشوارع، لليوم الرابع على التوالي، وهم يهتفون “الشعب يريد إسقاط النظام”، مما يذكر بانتفاضة 2011، وبدأت المظاهرات الأحد، مطالبة بتحسين ظروف المعيشة، قبل أن تتحول إلى مطالب سياسية، بحسب ما قاله المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

ما هو السبب الرئيسي وراء الاحتجاجات في الشوارع؟

  • الهدف الرئيسي هو تحسين ظروف المعيشة، قبل أن تتحول إلى مطالب سياسية.
  • دعت المظاهرات إلى تنحي الرئيس، وإنهاء الفساد، وانسحاب المليشيات التي تدعمها إيران والقوات الروسية من البلاد.
  • أنحت الحكومة، التي خرج مؤيدوها في مسيرات في السويداء، باللوم على العقوبات الغربية، و”التلاعب” في سعر تغيير العملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: اذكر الله