التخطي إلى المحتوى

إن وكالة الطاقة الدولية قد قالت في بيان لها صباح  اليوم الأربعاء، إن الطلب العالمي على الغاز الطبيعي قد سجل انخفاضا قياسيا في الفترة الأخيرة وبسبب جائحة فيروس كورونا، والتي قد هددت إقتصاديات دول كثير بالعالم  وقد أثرت على أسعار معدلات الطلب على الكثير من المنتجات، ومنها البترول والغاز الطبيعي، فهما أكثر الاشياء التي قد تضررت بسبب الأزمة، كما تتوقع وكالة الطاقة أن يستمر هذا الانخفاض في الطلب العالمي، وأما عن السبب الرئيسي في الانخفاض القياسي للطلب على الغاز الطبيعي في العالم هو الفيروس التاجي وتوقف حركة النشاطات التجارية والإقتصادية على مستوى العالم أجمع، كما قد ذكرت وكالة الطاقة الدولية أن هذا الانخفاض في الطلب على الغاز الطبيعي لم يحدث منذ عام 2008، وخاصة بعد الازمة المالية الإقتصادية العالمية التي شهدها العالم آنذاك، وها الطلب العالمي على الغاز الطبيعي يسجل مستوى إنخفاض قياسي آخر الآن.

أسباب الانخفاض القياسي للطلب على الغاز الطبيعي

إن من أهم أسباب هذا الانخفاض هو فيروس كورونا، حيث انه قد أضطر معظم الأشخاص ومعظم الشركات أن تقوم وتوجه موظفيها إلى العمل من المنزل، وأيضا الحجر المنزلي الذي قي اتجهت إلى كل دول العالم، قد أدى إلى إنخفاض معدل ظاهرة الإحتباس الحراري، فأصبحت الحرارة معتدلة في نصف الكرة الارضية، وأما عن السبب الآخر فهو توقف معظم المصانع عن عملها وبالتالي قلة احتياجها للغاز الطبيعي ، مما قد ادى إلى قلة طلبها على الغاز الطبيعي، ومن الجدير بالذكر أن وكالة الطاقة الدولية لا تتوقع أن يعود الطلب على الغاز الطبيعي كما كانت على الاقل في خلال هذا العام.

تعافي الطلب على الغاز الطبيعي

ومن الجدير بالذكر أن التوقعات تشير إلى أن الوضع سيتحسن  في عام 2021 إلا أن الوكالة لا تتوقع أن يكون هذا التعافي سريعا وإن عادت فلن تعود إلى مستوياتها التي قد كانت قبل الأزمة الحالية ، وأما عن الاسواق الأوروبية فإنه من المتوقع ان تشهد هي الأخرى انخفاضا كبيرا جدا في معدل الطلب حيث من المتوقع أن يكون النسبة المئوية من إجمالي التراجع العالمي هي 75 % في نهاية عام 2020.

وقد قام فاتح بيرول بتقديم تصريح حيث قال فيه إنه يتوقع عودة الطلب العالمي إلى مستوياته العليا في خلال العامين المقبلين ولكن هذا لن يكون سريعا كما قد قال إنه من المتوقع أن تكون الصين ودول آسيا هم أكثر الدول واسرعهم تعافيا من انخفاض الطلب حيث إنها تطبق سياسة دعم قوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: اذكر الله